ألسن تناقش دمج علوم الحاسب الآلي والترجمة خلال ندوة علم معالجة اللغات الطبيعية وتطبيقاته

افتتحت أ.د.رحاب عبد السلام، رئيس لجنة المختبرات والأجهزة العلمية، التابعة لقطاع الدراسات العليا و البحوث بكلية الألسن جامعة عين شمس، ندوة بعنوان "علم معالجة اللغات الطبيعية وتطبيقاته - الترجمة الآلية أنموذجًا"، تحت رعاية أ.د.سلوى رشاد عميد الكلية، و إشراف أ.د.أشرف عطية وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث، والتي استضافت خلالها د. دينا رضا خطاب -المدرس بقسم الحسابات العلمية - كلية الحاسبات والمعلومات جامعة عين شمس، بحضور لفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعاونة وطلاب مرحلتي الليسانس و الدراسات العليا.

و خلال كلمتها أكدت أ.د.رحاب عبد السلام أن إدارة الكلية تسعى إلى تحقيق تكامل بين كليات الجامعة بمختلف تخصصاتها في مجال العلوم البينية، وذلك من خلال رفع الحواجز بين العلوم المختلفة و دمجها بشكل يحقق أقصى فائدة يمكن أن تسهم في تطوير العملية التعليمية و مخرجاتها.

و خلال الندوة تناولت د.دينا خطاب تعريف علم معالجة اللغات الطبيعية، وهو أحد أفرع علم الذكاء الاصطناعي، كما قدمت نماذج من تطبيقات علم اللغات الطبيعية و إستخداماته في مجال العلوم اللغوية، و طرق و أساليب التعامل البرمجى مع علم اللغة.

و استعرضت التحديات التي تواجه الترجمة الآليه و طرق التغلب على الغموض المعجمي و كيفية الحفاظ على البنية النحوية للجملة، وذلك من خلال التكامل بين متخصصي اللغات و بين المبرمجين، و أكدت على أن الحاسب الآلى عبارة عن آله لا تفكر؛ ولكن الإنسان هو من يصنع له الإمكانات الى تجعله يحاكى ذكاء الإنسان من خلال المدخلات التى يتم إتاحتها للحاسب الآلي، و من خلال تلك المدخلات يستطيع الحاسوب أن يستنتج النتائج الصحيحة.

مشيرة إلى أن الأمر أصبح ضروريًا اليوم لتصميم برامج للترجمة الآليه لتوفير الوقت و الجهد، وذلك من خلال تزويد البرامج بقواميس اللغات و القواعد النحوية و اللهجات المختلفة بواسطة متخصصي علم اللغة لضمان جودة عملية الترجمة.

و أخيرا استعرضت الدكتورة دينا خطاب الأدوات اللازمه للباحثين المهتمين بمجال اللغويات الحاسوبيه حيث يلزمهم الإلمام بأبعاد علوم البرمجه و كذلك بفروع علوم اللغويات المختلفه.

  • Feb 19, 2020